New Page 1
نشاطات العام 2011-2012
نشاطات العام 2010-2011
نشاطات العام 2009-2010
نشاطات العام 2008
نشاطات العام 2007
نشاطات العام 2006
نشاطات العام 2005
نشاطات العام 2004
نشاطات العام 2003
 
التاريخ :11 /5 /2004
 لقاء معالي وزير الخارجية الشيخ الدكتور/ محمد صباح سالم الصباح بأبنائه الطلاب الكويتيين الدارسين في جامعات الجمهورية اللبنانية

  عقد في منزل سعادة السفير في مبنى السفارة الكويتية في بيروت بين الساعة الخامسة والساعة السابعة من مساء يوم الثلاثاء الموافق 11/5/2004 لقاء جمع معالي وزير الخارجية في دولة الكويت الشيخ الدكتور / محمد صباح السالم الصباح وسعادة سفير دولة الكويت في بيروت السيد / علي سليمان السعيد والملحق الثقافي في السفارة السيد / عبد الرحمن الزيد وأركان السفارة مع حشد من الطلاب الكويتيين الذين يتابعون دراستهم الجامعية في جامعات الجمهورية اللبنانية.

  بداية، ألقى سعادة السفير السعيد كلمة ترحيبية شكر فيها معالي وزير الخارجية على تخصيص وقته لهذا اللقاء وحرصه على الاجتماع بالطلاب الكويتيين لعرض مشاكلهم والتطرق الى هواجسهم.
ثم ألقى معالي الوزير الشيخ الدكتور/ محمد صباح السالم الصباح كلمة شاملة بدأها بنقل تحيات صاحب السمو أمير البلاد الشيخ / جابر الاحمد الجابر الصباح حفظه الله ، الى أبنائه الطلاب وتمنياته لهم بالتوفيق والعودة الى الديار غانمين ومسلحين بسلاح العلم والمعرفة.

  وأكد معالي الوزير على أهمية التواصل والترابط الدائم بين الطلاب ووطنهم الام اثناء غربتهم عن بلادهم ، مع العلم انه لا يمكن اعتبار لبنان بموضع الغريب بل هو امتداد للكويت مشيراً الى ان اهل لبنان مضيفين ومن اشد الداعمين لقضايانا .
واشار معالي الوزير الى ان الكويت بحاجة الى الطلاب الكويتيين وما يحصلون عليه من علم ومعرفة للمساهمة البناءة في اعادة أعمار بلدنا الحبيب وتحصينه في وجه التحديات الكثيرة التي تلف المنطقة مؤكدا ان المسئولية الكبرى تقع على عاتق الطلاب في معركة بناء بلدهم .

  وتطرق معالي الوزير الى اسباب زيارته الى بيروت واشار الى ان دولة الكويت تترأس حالياً دول مجلس التعاون الخليجي حيث تم توقيع اتفاقية منطقة التجارة الحرة مع لبنان وأكد ان هذه الاتفاقية بمثابة لبنة اساسية لتوثيق العلاقات بين دول المجلس ولبنان وبمثابة بداية برنامج عمل نتمنى استكماله في توثيق العلاقات ليكون مثالا ً يحتذى به في العلاقات العربية .

  ثم تطرق معالي الوزير الى المواضيع التالية:
 

1) موضوع الإصلاح الاقتصادي حيث شدد على أهمية الإجراءات التي اتخذتها الكويت في هذا الإطار لتفعيل العلاقات الاقتصادية والتجارية بين دول المجلس وباقي الدول.
2) تطوير العلم حيث أشار إلى المشاكل بشأن الخريجين وضرورة تطوير الانظمة التعليمية وتأهيل الكوادر العلمية بما يؤدي الى الحصانة في اتخاذ القرارات في شتى المجالات. واكد انه تم اتخاذ قرار بهذا الشأن من قبل دول مجلس التعاون الخليجي.
3) إنشاء آلية لتوحيد وتنسيق عمل المجالس البرلمانية والتشاورية في دول مجلس التعاون، وتطرق إلى أهمية وجود هيئة استشارية عليا في دول مجلس التعاون لتعزيز المشاركة الشعبية وايصال الرأي الشعبي في اتخاذ القرارات.
4) تفعيل دور المرأة: وهنا أشار معالي الوزير الى أن دولة الكويت كانت السباقة بين الدول في طرح موضوع تعزيز دور المرأة ومشاركتها في شتى مجالات الحياة ، وهذا القرار اتخذناه قبل ما يسمى بمبادرة " الشرق الاوسط الكبير " وما تضمنته من نقاط حول هذا الموضوع وقال: نتعامل مع هذه المعطيات من منطلق الثقة بمتانة وقوة المجتمع الكويتي.

  وختم معالي الوزير مداخلته بالقول: " انتم الطلاب يجب ان تكونوا على معرفة وتواصل بما تواجهه الكويت وبما يجب ان تقوموا به في هذا الاطار ".
ودعاهم إلى التواصل الدائم مع اهلهم في الكويت مشيراً الى ان هناك من يريد تشويه صورة الكويت في الخارج وعليكم يقع عبء محاربة هذا التشويه كونكم السفراء الحقيقيين لدولة الكويت وقال : " يجب ان تتسلحوا بسلاح المعرفة كي تستطيعوا محاججة من يريد تشويه صورة الكويت . وكرر في النهاية دعوة صاحب السمو امير البلاد الشيخ / جابر الاحمد الجابر الصباح وولي عهده سمو الشيخ / سعد العبد الله الصباح وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ / صباح الاحمد الصباح للطلاب للتوفيق والنجاح الدائم ".

  بعدها، فتح معالي الوزير باب النقاش والحوار مع الطلاب لمن يريد الاستفسار عن أي موضوع. تمحورت اسئلة الطلاب حول المواضيع التالية :

  اولاً: مشكلة التجديد لسيارات الطلاب في لبنان والناتجة عن الزام السلطات اللبنانية الطالب الكويتي بإعادة ادخال سيارته بعد مرور ستة اشهر من دخولها الاول حيث تتزامن هذه الخطوات احياناً مع فترات الامتحانات للطلاب مما يؤثر على نتائجهم علماً ان وفد من الطلاب الكويتيين كان قد عرض هذه المشكلة على دولة رئيس مجلس الوزراء اللبناني السيد / رفيق الحريري لمعالجة هذا الأمر ولم تتم معالجته حتى الان.
  ثانياً : مشكلة تأمين العلاج الصحي للطلاب حيث أكدوا أن المكتب الثقافي يقوم مشكوراً بعمل اللازم ولكن هناك تأخير في تأمين قيمة الفواتير في وزارة الصحة بالكويت .
  ثالثاً : مشكلة غلاء المعيشة في لبنان والمطالبة بزيادة رواتب ومخصصات الطلاب .
  رابعاً : موضوع تأسيس فرع للاتحاد الوطني لطلبة الكويت في بيروت وتمثيل الطلاب لعكس صورة راقية عن الشعب الكويتي .
  خامساً : موضوع التأخير الحاصل في إنجاز معاملات الطلاب من قبل وزارة الخارجية ووزارة التعليم العالي في دولة الكويت .
  سادساً : موضوع الخصومات على تذاكر السفر للطلاب وزيادة وزن العفش حيث ان نسبة الخصم الممنوحة من قبل الخطوط الجوية الكويتية ( 20% ) تعادل قيمة التذكرة الفعلية لذات الشركة بدولة الكويت .
  سابعاً : قضايا الإصلاح ودور الكويت في اخذ خطوات عملية في هذا الإطار ، إضافة إلى معالجة قضية دور المرأة في الوظائف العامة .
  ثامناً : استفسار بشأن أن تكون دولة الكويت قد تسرعت في التعامل مع العراق بعد سقوط نظام صدام حسين .
  تاسعاً : موضوع ما نشر في الصحف عن اجتماعات تعقد في السفارة الإيرانية في الكويت مع شخصيات شيعية .
 

 
 تقرير عن زيارة معالي الوزير الدكتور / رشيد حمد الحمد والوفد المرافق الى بيروت لحضور فعاليات المؤتمر الرابع لوزراء التربية والتعليم العرب ( 15 – 18 أيار/ مايو 2004 م )

  قام معالي وزير التربية ووزيرالتعليم العالي في دولة الكويت الدكتور / رشيد حمد الحمد والوفد المرافق له بزيارة بيروت خلال الفترة من 16 لغاية 18 أيار / مايو 2004 م وذلك للمشاركة في فعاليات المؤتمر الرابع لوزراء التربية والتعليم العرب الذي استضافته الجمهورية اللبنانية تحت عنوان : " استراتيجيات التقويم لتحقيق الجودة الشاملة في التعليم ".

  وقد شارك الوفد التربوي الكويتي برئاسة معالي الوزير صباح يوم الاثنين الموافق في 17 / 5 / 2004 م في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر على مستوى الوزراء ، كما شارك في جلسات العمل الأولى والثانية والثالثة. وجرت مناقشة الأطروحات والأوراق المقدمة من السادة الوزراء واللجان المتابعة لمواضيع التربية في الدول العربية ، اضافة الى عرض تقرير المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم حول متابعة توصيات المؤتمر الثالث وتقرير لجنة الخبراء للمؤتمر ، كما تم عرض مقترح لمعالي وزير التربية والتعليم العالي في المملكة العربية السعودية حول انشاء الهيئة العربية للتقويم والجودة في التعليم ، ومناقشة التقرير النهائي للمؤتمر واعتماد توصياته ، وتشكيل لجنة متابعة قرارات وتوصيات المؤتمر اضافةً الى تحديد مكان وزمان انعقاد المؤتمر الخامس .

  هذا وقد غادر معالي الوزير الدكتور / رشيد حمد الحمد ، والأمين العام للجنة الوطنية الكويتية لليونسكو الأستاذ / عبد العزيز الجارالله بيروت صباح يوم الثلاثاء الموافق في 18 / 5 / 2004 م ، وكان في وداعه في صالة كبار الزوار في مطار بيروت الدولي سعادة سفير دولة الكويت لدى الجمهورية اللبنانية السيد / علي سليمان السعيد ورئيس المكتب الثقافي في السفارة المستشار / يوسف شملان الرومي والملحق الثقافي السيد / عبد الرحمن مساعد الزيد .